radio

حقيقة خلاف فريد الأطرش و عبد الحليم حافظ ( تسجيل إذاعي نادر )

_خلافات مع البلبل فريد

جمال عبد الناصر

من  الغيوم التي خيمت على علاقة عبد الحليم حافظ بفريد الأطرش الخلاف الشهير حول إحياء ليلة عيد شم النسيم في 26/04/1970 ، ومنشأ الخلاف أن فريد غادر مصر وإستقر في بيروت منذ 1966 وطيلة غيابه إنفرد عبد الحليم بإحياء ليلة عيد شم النسيم التي إحتكر فريد الغناء فيها منذ 25 سنة حيث إعتاد أن يقدم رائعته الربيع التي إقترنت في وجدان مستمعي ذلك الزمان بمقدم الربيع ،فجأة يعود فريد في أبريل من 1970 إلى القاهرة ليغني في ليلة شم النسيم بعد غياب طويل ، عبد الحليم إعتبر إحيائه ليلة شم النسيم طيلة مدة غياب فريد عن مصر حقا مكتسبا وفريد كان يرى أن حفلة شم النسيم هي حفلته التي إحتكرها لأكثر من 25 سنة ، أصر كل منهما في الغناء في نفس الليلة ولعبت الصحافة الفنية وأنصار الطرفين دورا كبيرا في تأجيج الصراع حيث زاد إصراركل طرف على موقفه وإنقسمت مصر نصفين على شاكلة جمهور الأهلي والزمالك ، حلت أول مشكلة وتتعلق بالمكان ففريد حجز سينما قصر النيل وعبد الحليم سينما ريفولي ، وحلت المشكلة الثانية المتمثلة في الموسيقين؛ فقد إختارت الفرقة الماسية كعادتها أن ترافق عبد الحليم في سينما ريفولي ، أما الفرقة الذهبية فإختارت أن ترافق فريد في سينما قصر النيل ، وحصل شرخ في الفرقة الماسية لأن بعض الموسيقين أثروا الإلتحاق بفريد في الفرقة الذهبية ومبررهم أنه كان أكرم من حليم في دفع مستحقات الموسيقين ، بقي الاختيار الأصعب و المثمتل في النقل التلفزي المباشرضغط أنصار عبد الحليم في الإعلام لصالحه ، إلا أن الرئيس جمال عبد الناصر كان له موقف آخر ؛ فيحكى أنه قبل أيام من الحفلة أحيا عبد الحليم حفلة زفاف إبنة السيد عبد اللطيف البغدادي عضومجلس قيادة الثورة ، وكان عبد الناصر موجودا في تلك الليلة ، وقبل أن يغني عبد الحليم إستدعي لمقابلة جمال عبد الناصر، وأسرع عبد الحليم سعيدا ، لكنه صدم .فقد سأله .. الرئيس عبد الناصر : مزعل فريد ليه ياعبد الحليم وفوجيء عبد الحليم بالسؤال .ولم يكن أمامه إلا أن يرد فقال : ياريس ..فريد ..وقبل أن يكمل كلامه ، قاطعه الرئيس عبد الناصر : الأستاذ فريد . ولم يضف عبد الحليم كلمة لكن عبد الناصر أردف بأنه أمر أن يذيع التلفزيون والبرنامج العام حفلة الأستاذ فريد وسوف يسجل التلفزيون حفلة عبد الحليم ويذيعها صوت العرب على الهواء ثم تذاع حفلته في التلفزيون في اليوم الموالي ، وفي يوم الحفلة أنعم الرئيس جمال عبد الناصر على فريد بقلادة النيل ، هذه الواقعة ألهبت الصراع بين الفنانين ، ويعتقد كثير من رواد شبكة الأنترنيت أن المصالحة بين الرجلين تمت في البرنامج التلفزيوني اللبناني الشهير الذي له تسجيلات في مواقع الفيديو على الشبكة ، إلا أن المصالحة تمت في برنامج الإعلامية آمال فهم……

    - الإستماع Mc    - التحميل save

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق